مواطن إماراتي مغلوب على أمره

ليس لدي ما أقوله، فقد تلاشيت كظلي الذي كان هناك..

emarati فى 1 - أغسطس - 2008
التصنيفات: غير مصنف

تعليق 19

  1. يقول غير معروف:

    أنا لست إماراتيا، و مع ذلك أقول لا للتجنيس. الإمارات للإماراتيين. و كلنا ضيوف، فلاداعي لأن نطمع في أن نصبح من أهل البيت.
    تحيه لكل الإماراتيين ( الأصليين )

  2. يقول غير معروف:

    في ناس عاشوا في لبلاد قبل لاتحاد وعندهم وثائق تثبت هالكلام لكن المسؤولين ظالمينهم وماكلين حقهم وهم يستحقون الجنسية اكثر من غيرهم ارحموا الناس يامسؤلين ارحموا البدون تراهم عيال لبلاد وخدموا ويخدمون فيها لين الحين انصفوهم

  3. يقول غير معروف:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اذا انتو بدون متعذبين نحن ابناء المواطنين وجي صاير لنا نحن ابناء المواطنين امي عندها جواز وابويه ماعنده جواز وابو ابويه عنده جواز وام ابويه عندها جواز واخت ابويه عندها جواز الي هيه عمتي وعيالها عندهم جواز ونحن مظلوميييييييييييييييييييين ظلم كبيييييير وماعندنا ومايعطوناااااااااا شوالحللللللللللل

  4. يقول غير معروف:

    اتمنى يعطون الجنسية للي يستحقها من الأسر ..بمعنى يعطون الــي ساكنــيـن الامارات قبل الاتحااد..
    ويكونوا مسلمين سنين ماشين ع سنه الرسول
    ويعرفون اللـهجة الاماراتيه وأيضا عاداتها وتقاليدها وأهـم شي يكون ملفهم القانوني ابيض يعني ماعندهم قضايا ابد.
    ولي يطلب الجنسيه وهو اصلن عنده جنسية ثانيه وخاشنها حامض ع بوزه لانه في أسر ثانية يستحقون الجنسية اكثر منه ..

    شو رايكم ؟؟

  5. يقول حسن ابراهيم:

    لقد بلغ الظلم حده .. وبلغ السيل زبى

    كفاكم طغياناً ، واستبداداً وقهراً للشعوب .. متي إستعبدتموهم وورثتموهم وأورثتموهم ، وقد خلقهم الله تعالي ، وولدتهم أمهاتهم أحرارا ؟؟ كفى إستكثارا لهم ، ( تطبقون ندرة الموارد عن الوفاء بإحتياجات أعداد البشر المتزايدة ) هل ترزقونهم وتطعمونهم ؟ قال تعالى : “وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ، فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ” (الذاريات:22-23). لكن وفق التخلف السياسي والإجتماعي . إذا البقاء للأقوى وللأقهر وللأبطش .. تقتلونهم وتبيدونهم وتحاصرونهم ، وتفقرونهم ، وتدعون أنكم تعملون وتتولون وتدافعون عن مصالحتهم .. وأنتم تنهبون ثروات البلاد والعباد

    كفاكم يا سلاطين وأعوانكم الذين ملئت بطونكم من الحرام .. وكفاكم طغياناً وإستبداداً وإستكباراً في الأرض من الميلاد حتي الممات ، من القصور حتى القبور . إن التغيير سنة الحياة ، ودعاوي إستقرار الأنظمة الفاسدة المستبدة والمتخلفة ، لقد بلغ بالبشر تذمروا منكم ومن ظلمكم وبطشكم ونهبكم للشعوب كأنهم إرث وعبيد لكم .. لا يفيدكم فتاويكم الباطلة من بلاويكم .

    كفاكم إحتقانا طائفياً .. وشحناً مذهبياً .. وعرقيا .. وهو يثير الفرقة والتفرقة ” فرق تسد ” بين أبناء الوطن الواحد ، ويزكي التنازع والبغضاء بين أبناء الأمة الواحدة .. لماذا يُهجّر الناس من بيوتهم ، ويجبرون علي ترك أوطانهم إلي المنافي .. والهروب من بطشكم ؟ وقال الله جل جلاله : ” لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ، إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَنْ تَوَلَّوْهُمْ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُون ” (الممتحنة:8-9).

    يكفيكم إرهاب وإكراه الناس في نفوسهم وعقولهم وأموالهم ونسلهم وأوطانهم .. يكفى حياة لا تُحق الحقوق لأصحابها ، ولا ينعم الناس فيها بحرياتهم المنضبطة .

    كفى تكريساً للتبعية والإرتهان والتخلف

    كفى حياة ذليلة ، مهينة ، مشلولة ، بائسة ، خائبة ، لا يحقق الكلٌ فيها حاجاته المشروعة وفق قدراته ، حياة فقدت بهجتها ، ويصرخ الناس : ” باطن الأرض خير من ظاهرها “، في حين أنهم يستحقون حياة كريمة .. وقال الله جل جلاله ” وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا ” (الإسراء:70).

    ليس من مات فاستراح بميت = إنما الميت ميت الأحياء .

    كفى حياة ليست فيها أثر للفرد والسلطات توجه الأمور وفق ما تريد ، بلا حسيب ولا رقيب .. ولا ما يـُفرض عليها من كثر دفع الرشاوي وبلاوي لشراء الذمم والضمائر المدعين بحقوق الانسان على حساب الشعب الغلبان .. وتقوم وزير الداخلية بدولة الإمارات ببيع البشر على مرآة ومسمع العالم وبمخالفة قوانين الدولية وبخصوص قانون بالإتجار بالبشر دون أن يتحرك أو تكرم أحد من المدعين بحقوق الانسان وغيره بتأكد من صدق أو حتى زيف هذا الإدعاء .. بالله عليكم .. على ماذا يدل ذلك أفيدونا

    كفى قهرا وإستبداد وظلما وطغيانا وتزييفا وتزويراً .

    كفى فساداً وإفساداً ونهباً وتبريراً وتسويقاً له. فـ ” السلطة المُطلقة ، مفسدة مُطلقة “. أين الأمانة النزاهة والرقابة والمراقبة والمسئولية والمحاسبة ؟. أين تنفيذ أحكام القانون ، كفى رشوة ومحسوبية وتحايلاً وإحتكاراً ، وإستقواء بمال ومنصب وجاه .

    كفى فقراً وإفقاراً ، وظلماً إجتماعيا .. ” أصل الطغيان والقهر والإستبداد ، والأجيال السابقة قد رضوا بالذل والخنوع ” .. ومع كل ذلك لقد ” رضي الناس بالهم، ولم يرض الهم بهم “. تراهم اليوم ، يتقاتلون فيَـقتلون ويُقتلون في سبيل الحرية ، فأني لهم التحرر والإستقلال الحقيقي ، والريادة والسيادة .

    كفى بطر الحق ، وسلب الناس وحقوقهم .. لماذا يقتل الناس تعذيباً وخوفاً وجوعاً وإهمالا .. صحياً ومرورياً وتعليمياً ومدرسياً .. وإعلامياً ؟؟. لماذا يقتل الناس ـ بلا حسيب ولا رقيب ـ ولماذا كل هذه العنصرية .

    كفى سرقات للأراضي ، ونهباً للمال العام ، والوعود الكاذبة ، والسياسات الفاشلة.

    ليست صرخات في واد ، بل كل الحناجر تصدح بتلكم الصرخات .

    قال رسول الله (ص) : من سمع مناديا ينادي يا للمسلمين فلم يجبه فليس بمسلم

    أخوانكم المواطنون البدون بدولة الإمارات / حسن ابراهيم

  6. يقول الدلوع:

    معضم البدون لي خذواجوازجزر القمر شيعة ومذاهبهم غير وكل امورهم الدينية من ايران وانتماهم ايران حتي مواقيت الصلاة والاعياد والحسينيات والمنسبات الايرانية وهم يحملون جوازات ايرانية والخوف منهم هم اشر الموجود في الوقت الحالي ومنهم وايدين 40%من الشعب الموجود في الامارات اهم شي الحكومة تنتبة من اصحاب جز القمر قنابل موقوتة عايشة بينا في مجتمعناء حطو بالكم

  7. يقول علي:

    بسم الله الرحمن الرحيم … شو أقول … أنا من مواليد 1972 أي عمري 39 سنة لحين الحين ما متزوج …… حسبي الله ونعم الوكيل

  8. يقول بنت بوظبي:

    ابا افهم ليش الحين انتو تركتو بلادكم الاصلية ليش ماتميتو هناك تطالبون بحقوقكم وتطالبون بتحسين اوظاعكم يعني عشتتوا في الامارات عشرين ولا اربعين سنة خلاص استويتو من اهلها ولازم يعطونكم الجوازات اذا انتو مافيكم خير في بلدانكم الاصلية تخليتو عنها يعني عادي باجر يوم بيخلص البترول تعقون الجواز الاماراتي في الزباله انتو ناس مالكم امان ولا ولاء وين كنتو يوم الناس كانو يموتون من الفقر ومن الجوع اهل البلاد الاصليين ماكانو يحصلون حد يمدلهم بلقمة كانو يلوكون النوا مال الطعام من الجوع وياما ناس ماتوا من الفقر ومن تعب الغوص ومن الامراض ليش هذيك الايام ماشفنا حد منكم ياي يطالب يشاركهم فقرهم وجوعهم ولا بس يوم طلع الخير كل واحد ياي يغرف منة ويطالب لا وبعد يقول انا لي حق في ان اكون مواطن اتمتع بخير هذي الدولة انا بصراحة لو كنت مكان الشيوخ مابعطي واحد منكم فلس مالكم اي حق في بلادنا ردو بلادكم وطالبو بحقوقكم هناك الي ماذاق الفقر والجوع ايام الفقر في الامارات ماله حق انه يتمتع بخيرها ايام الخير والعز والله يطول عمر شيوخنا ويبقيهم ذخر لنا غصبا عن خشومكم ***** ياناكرين المعروف*****

  9. يقول ريم:

    في البداية اقدم احترامي لكل شخص يستحق الاحترام بعيدا عن الالفاظ العنصرية التي لا تخلف سوى الحقد و الكراهية و لكن لي رايا محايدا
    من حق الدولة ان تمنح الجنسية و الجواز لمن تشاء و دلك حسب معايير تضعها هيئات مسؤولة عن الهوية الوطنية و مشكورين كل الشكر ادا منحوا في السابق الجوازات لاناس معنيةو ليس من حق احد ان يعترض او ان يطالب بشيء ليس من حقه اصلا
    اما بالنسبة للاخوان كما يطلق عليهم البدون فمشكلتهم انهم يرفضون الاعتراف باصولهم سواء بلوش او غيرهمو يصرون كل الاصرار على انهم اماراتيين فما دنب الدولة ادا دخل اجدادهم بطريقة غير شرعية او انهم لم يسووا اوضاعهم القانونية مند قيام الدولة
    و لاننسى ان للدولة خاصة ادا كان عدد مواطنيها قليلا ان تحافظ على انتمائها و عاداتها من الاندثار عن طريق التجنيس فالايراني يبقى ايرانيا حتى لو جنس و على الاصل دور ومن حقهم الخوف من فتنة الشيعة و غيرهم

اترك تعليقاً

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create